كنائس المالكية
  كنيسة العذراء الأثرية
  كنيسة مارت شموني
  كنيسة مار دودو
  كنيسة مار يعقوب
  كنيسة مار جرجس
   كنيسة العذراء للسريان
  الكنيسة الإنجيلية
  كنيسة مارت شوشان
   كنيسة العذراء /للأرمن

كنيسة القديس مار دودو

أضغط على الصورة لمشاهدتها بحجم أكبر

Plants: image 1 0f 3 thumb      Plants: image 3 0f 3 thumb      Plants: image 2 0f 3 thumb

 

 

 

في أوائل السبعينات من القرن المنصرم ، شهدت الضاحية الغربية من المالكية نشاطاً عمرانياً ونظراً إلى الإزدياد هذه الضاحية لا سيما وإن الكنيسة الأولى ( مارت شموني ) لم تعد تستوعب كافة المصلين  خاصة أيام المناسبات والأعياد الدينية . ونظراً للمكانة السامية التي يحتلها القديس مار دودو في قلوب أبناء بازبدي عامة وأبناء أسفس خاصة ، فقد تقرر بناء كنيسة باسم هذا القديس في الضاحية الجديدة .

وفي عام 1982 وضمن احتفال ديني مهيب ، أرسى المثلث الرحمات المطران قرياقس حجر الأساس ( حيث نُقل الحجر من كنيسة مار دودو في اسفس ( تركيا ) ليكون أساساً للكنيسة الجديدة بل واستمراراً لإيمانها وقيمها الدينية ) ، لكنيسة القديس مار دودو في هذه الضاحية ، وحين  اكتمالها تم تقديسها عام 1990 على يد راعي الأبرشية المطران أوسطاثيوس متى روهم .

شُيدت الكنيسة على أرض مساحتها 34 × 14 م مصممة من قبل المهندس يعقوب أفرام ، يحدها غرباً شارع ابن النفيس ، وجنوباً شارع الشهيد شكري اسكندر ( من أسرة لحدو سيسى الآزخية ) ومن الشرق والشمال أبنية سكنية ويقع المدخل الرئيسي غرب البناء بعرض 2,3 م تكلله قنطرة جميلة ، وتحاذي جهتيه نافذة صغيرة ، تجاور كل منهما نافذة طولية ترتفع إلى حد السطح تقريباً . وتتوضع على جانبي المدخل غرفتان ، الأولى : بضمنها جرن العمودية ، والثانية : درج  يؤدي إلى الزياح  ، ويستند السقف على ستة أعمدة بيتونية ، أما الجدران فتختلل الجنوبي منها ستة نوافذ صغيرة والأخريان ترتفعان إلى فوق لتفسحا المجال لنافذتين مستطيلتي الشكل تتوضعان من أسفلهما وفي الجدار الشمالي أربعة نوافذ تقابل مثيلاتها الجنوبية وفي الجدار الشرقي ثلاثة نوافذ صغيرة ، إن معظم هذه النوافذ قد صُمّمت على شكل طولي تحنو عليه قنطرة جميلة ومما يلفت النظر في المظهر الخارجي تلك ( الجرسية ) المرّبعة الشكل التي علت المدخل الرئيسي مستندة على أربعة دعائم تتقاطعها سقفيتان تعلو إحداهما الأخرى ، وتتوسط كل منها فتحة دائرية الشكل . ويتوضع فوق السقفية العلوية بناء دائري تتخلّله فتحات طولية من سائر جهاته لينتهي من فوق بقية تزّين هامتها صليب منار بالكهرباء .

أما الهيكل فقد احتوى ثلاثة مذابح جميلة كُرّس الرئيسي – في الوسط – على اسم شفيع الكنيسة القديس مار دودو والآخران باسم القديسين مار يعقوب النصيبيني ومار جرجس وقُسمت واجهة الهيكل – كالعادة – إلى ثلاثة أقسام الوسط منها وهو الرئيسي – يحاذيه من كل جهة آخر فرعي .

إن أروع ما يميّز الشكل المعماري لهذه الكنيسة نوافذها المتناسقة وجرسيتها ومداخلها ومذابحها الثلاثة ، أما مدخلها الشمالي فإنه يطل على فسحة سماوية تنتهي شمالاً ببناء يشتغل مساحة 12 × 18 م  يحتوي صالة استقبال وغرفة نوم ومطبخ وحمّام ، يجاوره بناء آخر للمدرسة يضم خمسة صفوف تبلغ مساحته 23 × 18 م ويقع من أسفله قبو أرضي .

 

الأباء الكهنة :

1- القس مراد يوسف مراد : وهو أول كاهن يعين للكنيسة ، من مواليد المالكية 1950 تعلم في مدرستها العربية والسريانية وواصل دراسته حتى المرحلة الإعدادية حيث أدى الخدمة الإلزامية ، عُيّن بعدها موظفاً في حقول رميلان لمدة تزيد عن 18 عاماً ، وبتاريخ 7\2 \ 1982 رُسم كاهناً في كنيسة مارت شموني بوضع يد المطران ملاطيوس برنابا مطران حمص وحماة وتوابعهما ، وما زال يخدم هذه الكنيسة بأمانة وإخلاص .

للإتصال بالأب مراد :

هـ : 751610-0096352

 

2- القس أفرام جلو : من مواليد الحسكة 1949 نال أهلية التعليم الابتدائي عام 1969 اشترك في حرب تشرين التحريرية عام 1974 وحصل على وسام الجمهورية ، علّم \ 14 \ سنة في مدارس المالكية والحسكة ثم استقال ، أوفده راعي الأبرشية إلى دير مار كبرئيل لتعلم الطقوس الكنسية ، ورُسِمَ هناك شماساً قارئاً وأفودياقوناً بيد نيافة المطران طيمثاوس صموئيل أقطاش ، عاد بعدها ليتابع تدريبه في كنائس الحسكة والدرباسية وبتاريخ 17\ 3 \ 1997 رُسِمَ كاهناً في كنيسة  مار دودو في المالكية بيد نيافة المطران أوسطاثيوس متى روهم ، وما زال يواظب فيها خدماته الروحية .

للإتصال بالأب أفرام :

 هـ :  750555-0096352

موبايل : 00963 932775217  

 منقول عن : موقع أولف الشقيق

__________________________________________

Powered By ABO YOUNAN

جميع الحقوق محفوظة     ـ   2006 © ديريك ديلان   
   ديريك ديلان