حركة التأليف في قواعد اللغة السريانية!

أضف رد جديد
فهد شيعا
عضو
عضو
مشاركات: 43
اشترك في: الثلاثاء مايو 18, 2010 8:16 am

حركة التأليف في قواعد اللغة السريانية!

مشاركة بواسطة فهد شيعا » الخميس أغسطس 10, 2017 1:26 pm

حركة التأليف في قواعد اللغة السريانية:
ظل الآراميون زمانا طويلا دون كتاب في الصرف والنحو وكانوا مع ذلك يجيدون لغتهم تكلما وكتابة بحكم الغريزة والعادة ويعد آحو دامة بين أقدم النحويين السريان وألف كتابه على غرار أصول النحو اليوناني حسب شهادة ابن زعبي. أما الذي ألف أول كتاب للنحو الآرامي الحديث فأوضح نهجه وأبان سبيله فهو يعقوب الرهاوي وأخذ عنه ابن العبري في نحوه المسمى ( الأضواء ) ( صمحي) نبذا هامة تدل على سعة الأصل الذي لم يبقى منه إلا شذرات في خزانة المتحف البريطاني ففي قطعة منها ينوّه يعقوب بشوائب الخط الآرامي لعنايته بالحروف الصحيحة دون حروف العلة فاستنبط يعقوب سبع حركات بيد أن السريان الغربيون اعتمدوا بعد موت يعقوب الحركات الخمس المعروفة وأشاروا إليها بعلامات استقوها من الكتابة اليونانية أما الشرقيون فتبنوا هذه الحركات السبع وأشاروا إليها بنقاط فردية أو مزدوجة وضعتها فوق الحروف أو تحتها حسب اللفظ الذي ينشدونه.
وهناك تقليد يقول إن الماروني تاوفليس الرهاوي ( 785م ) هو أول من استعمل الحركات اليونانية . غير أن استنباط هذه الحركات يجب أن ينسب إلى رهبان دير قرقفتا المجدليين الذين استغلوا كثيرا في ضبط اللغة وأعادوا الحركات الآرامية إلى خمس بينما لم تظهر الحركات الشرقية السبع إلا بعد القرن الثامن على الأرجح .
ويذكر عبد يشوع السوداوية إن يوحنا الأثاربي العمودي الذي كان يراسل يعقوب الرهاوي ألف هو أيضا كتابا في النحو. وقد أورد يوحنا بن زعبي شيئا منه كما وضع حنين ( 872م) كتيبا في النحو عنوانه ( كتاب الحركات ) ( كثوبو دأوثوثي ) ورد ذكره في ابن العبري وليبيا الطيرهاني وهناك كتاب لأيليا النصيبيني في مخطوطات باقية تشهد على سرعة انتشار هذا الكتاب في سوريا ويظهر أنه كان كتابا تتداوله أيدي الطلبة الذين كانوا يجيدون فيه موجزا لما جاء قبله من القواعد في كتب يعقوب الرهاوي وغيره.
وكذلك صنف داود بن بولس نحواً لم يبق منه سوى نتف ونلاحظ أن انطون التكريتي لا ينوه بهؤلاء النحاة أما يوحنا بن زعبي فقد وضع كتاباً موجزاً النحو بالبحر السباعي لتسهيل حفظه على الطلاب.
أما كتاب الأضواء فقد أظهر فيه ابن العبري طول باعه في الأدب واللغة فضم أهم ما جاء في كتاب يعقوب الرهاوي متبعاً فيه النهج العربي ونحج أكثر من سلفه إيليا الطيرهاني الذي حاول هو ايضاً نهج الخطة عينها ولم يفلح. ففي الأضواء نجد خواص اللغة الآرامية مشروحة حسب الطريقتين الشرقية والغربية مع ما جاء قبله من الملاحظات اللغوية ونظم كتاب آخر سماه ( كتاب النحو) ( كثوبو دغرممطيقي ) يليه شرح الكلمات الغامضة وكان قد بدأ بتأليف كتاب ثالث أسماه ( الشرارة) ( كثوبو دبلصوصيثو ) ولكن المنية وافته قبل أن ينكره.
وأخذت اللغة الآرامية تشق طريقها وغدت أكثر تبلوراً ورسوخاً حتى أصبحت ذات كيان ثابت وظهر أدباء كتبوا بهذه اللغة إلا أن الزمان لم يبق لنا شيئاً من مؤلفاتهم لذا فإننا لن نتوقف إلا عند الذين وصل إلينا بعض كتاباتهم .
سنواصل ادراج اسماء هؤلاء الاعلام في لغتنا السريانية وما قدموه لتطويرها وذلك حسب التسلسل التاريخي .
( من منشورات مجمع اللغة السريانية ) بحث لغوي للملفونو فهد شيعا .

صورة العضو الشخصية
سعاد نيسان
مشرف
مشرف
مشاركات: 8689
اشترك في: الأربعاء أكتوبر 27, 2010 5:08 pm

Re: حركة التأليف في قواعد اللغة السريانية!

مشاركة بواسطة سعاد نيسان » الجمعة أغسطس 11, 2017 1:56 pm

:tawdee:
موضوع رائع
أقتن الذهب بمقدار أما العلم فاكتسبه بلا حد لأن الذهب يكثر الآفات أما العلم فيورث الراحة و النعيم .

أضف رد جديد

العودة إلى “܀ المكتبة السريانية”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد