العبد والواجب من إنجيل لوقا ص 17!

أضف رد جديد
صورة العضو الشخصية
إسحق القس افرام
مدير الموقع
مدير الموقع
مشاركات: 36028
اشترك في: السبت إبريل 17, 2010 8:46 am
مكان: السويد

العبد والواجب من إنجيل لوقا ص 17!

مشاركة بواسطة إسحق القس افرام » الثلاثاء يوليو 20, 2021 7:08 am

موضوع في غاية الاهمية
العبد والواجب من إنجيل لوقا ص 17
بعد الدعاء من الرب يسوع المسيح له المجد الذي هو معلمنا ومرشدنا ومعزينا نقول:
فهل لذلك العبد فضل لأنه فعل ما أُمر به؟ لا أظن.
كذلك أنتم أيضًا متى فعلتم كل ما أُمرتم به
فقولوا: أننا عبيد بطّالون، لأننا إنما نعمل ما كان يجب علينا.
ماذا عنى المسيح يسوع له المجد بهذا المثل؟
أراد أن يؤكد لنا مركزنا الحقيقي خارج نعمته أننا عبيد بطّالون، أي عبيد لله لم نوفِ حقه كما ينبغي. فإن جعلناه الأول في حياتنا، وقدمنا كل شيء لحسابه، نبقى عبيدًا مدينون له بحياتنا، نشعر في أعماقنا أننا بطّالون، أما خلال نعمته فقد صرنا أبناء له، ما نمارسه هو من قبيل عطيته المجانية، وليس ثمنًا لجهادنا الذاتي أو فضلًا منا.

إذ أراد الرب أن يظهر أنه بالرغم من إلزامنا بكل وصية، لكنه يهب البنوة للبشر في استحقاق دمه، لذلك قال: متى فعلتم كل ما أُمرتم به فقولوا أننا عبيد بطّالون، لأننا إنما نعمل ما كان يجب علينا. هكذا فإن ملكوت السماوات هو هبة يعطيها الرب للعبيد المؤمنين وليس جزاءً لأعمالنا.

فالعبد لا يطلب التحرر من العبودية جزاء عمله، وإنما يحاول أن يقدم كل ما في وسعه كمدينٍ، وينتظر التحرر كهبة.

المسيح يسوع له المجد مات من أجل خطايانا(1 كو 15: 3)، وهو يهب الحرية لمن يخدمونه حسنًا، إذ يقول: نعمًا أيها العبد الصالح والأمين، كنت أمينًا في القليل فأقيمك على الكثير، أدخل إلى فرح سيدك (مت 25: 23).

يظن البعض أنهم يؤمنون بالحق وهم لا ينفذون الوصايا، والبعض بينما ينفذون الوصايا يتوقعون الملكوت كجزاء عادل (لاستحقاقاتهم الذاتية)! كلاهما يخطئان ضد الحق.

إن كان المسيح يسوع له السلطان قد مات لأجلنا كي يعيش الأحياء فيما بعد لا لأنفسهم، بل للذي مات لأجلهم وقام (2 كو 5: 15)، فمن الواضح أننا ملزمون أن نخدمه حتى الموت. فكيف إذن ننظر إلى البنوة كجزاءٍ عادلٍ (لأعمالنا الذاتية)؟

نحن الذين وهب لنا الحياة الأبدية، نصنع الأعمال الصالحة لا لأجل الجزاء، بل لحفظ النقاوة التي وُهبت لنا. آمين وللمسيح المجد من الازل وإلى ابد الآبدين آمين܀
:croes1: فَحَاشَا لِي أَنْ أَفْتَخِرَ إِلاَّ بِصَلِيبِ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ :croes1: صورة
صورة

صورة العضو الشخصية
بنت السريان
أديبة وشاعرة
أديبة وشاعرة
مشاركات: 11817
اشترك في: السبت يونيو 05, 2010 11:51 am

Re: العبد والواجب من إنجيل لوقا ص 17!

مشاركة بواسطة بنت السريان » الثلاثاء يوليو 27, 2021 1:46 pm

فهم هذه الاية يصعب على الكثيرين لذلك سأنقل موضوعك لموقعي في الفيسبوك

نحن ابناء الله بالنعمة هوقدوس اوصانا ان نكون قديسين ولم نكن كذلك ان لم نعمل بوصاياه كابناء له وليس كعبيد لانه منحنا البنوة فنحن احرار به له كل المجد والحر ليس كالعبد
شكرا لك
الله محبة صورة
بنت السريان
سعاد اسطيفان

أضف رد جديد

العودة إلى “مواضيع دينية وروحية”