عيد الصعود ــ ܥܐܕܐ ܕܣܘܠܩܗ ܕܡܪܢ ܠܫܡܝܐ!

أضف رد جديد
صورة العضو الشخصية
إسحق القس افرام
مدير الموقع
مدير الموقع
مشاركات: 35352
اشترك في: السبت إبريل 17, 2010 8:46 am
مكان: السويد

عيد الصعود ــ ܥܐܕܐ ܕܣܘܠܩܗ ܕܡܪܢ ܠܫܡܝܐ!

مشاركة بواسطة إسحق القس افرام » الخميس يونيو 10, 2021 3:53 am

عيد الصعود ܥܐܕܐ ܕܣܘܠܩܗ ܕܡܪܢ ܠܫܡܝܐ
تمهـــــيد ܛܘܝܟ̣ܐ
إن عيد صعود ربنا يسوع المسيح إلى السماء بعد أربعين يوماً من قيامته المظفرة، هو من الأعياد السيدية في الكنيسة المقدسة. وفي هذا اليوم يرفع الصليب الذي ينصَّب في الكنيسة بعد القيامة، إشارة إلى صعود الرب إلى السماء.
تنتظر الكنيسة بعد هذا العيد، عيد حلول الروح القدس، المعروف أيضاً بأحد الفينطيقوسطي ويقع بعد خمسين يوماً من قيامة ربنا يسوع المسيح المظفرة في بين الأموات.
ترتيلة ܙܡܝܪܬܐ : ذا نهارٌ فيه ضاءت
ذا نهارٌ فيه ضاءتْ شمسُ صعودِ المسيحْ
واستنارَ الكلُّ منـهُ ذا لنا فادٍ صحـيـح
قد عتقنا فخلصنـا من عدانا المارديـنْ
وصعدْ ثم تمجَّـدْ في سمائه الحصيـنْ


فروميون ܦܪܡܝܘܢ: التسبيح للابن الممجد مع أبيه وروحه القدوس، الذي نزل من السماء، من أجل خلاص أحبائه لكي يمتعهم بنعمائه وآلائه، وقد عاد صاعداً في مثل هذا اليوم إلى أبيه بشكل عجيب، مكملاً ما نطق به الأنبياء والأولون، إذ قد نادى النبي داود أن أرفعنّ أيتها الأبواب رؤوسكنَّ ليدخل ملك المجد، الصالح الذي نرجو مراحمه ونسبحه في هذا الوقت.

سدرو ܣܕܪܐ: أيها المسيح إلهنا السامي لمجده والفائق بعظمته، الذي تنازل بإرادته، بعد إنجاز تدبيره الإلهي وفتح أمامنا أبواب السماء الموصدة دوننا بفعل المعصية، وأعاد إلينا ميراثنا المنزوع عنا عدلاً وأجلسنا عن يمين أبيه الممجد، وإذ رأته القوات السماوية صاعداً بمجد عظيم، امتلأت عجباً وهتفت قائلة من هذا الآتي من آدم الأرضية وثيابه محمرة كالخوص. هذا هو الرب القوي الجبّار الذي سبى سبياً وربط البشرية بصليبه، وقضى على العاتي بقدرته، فارفعي أيتها الارتاج رؤوسكنَّ ليدخل ملك المجد، ثم هتفت بأناشيد الظفر قائلة: قدوس الرب العزيز القهّار، ونحن أيضاً نصرخ مع جوقات الملائكة ونقول : مبارك وقار الرب من مكانه إلى الأبد. مبارك الرب الذي تنازل إلينا ورفعنا إليه. مبارك الرب الذي أتضع ليرفعنا. مبارك الرب الذي أتى ليخلصنا. ومزمع أن يأتي ليقيمنا. مبارك الرب الذي علّم الخلاص لتلاميذه وكشف لهم الأسرار. مبارك الرب الذي وعدنا لأن يكون معنا حتى انقضاء الدهور. مبارك الرب الذي صعد بمجد وبهاء وجعل أعداءه موطئاً لقدميه، والآن ربنا نبتهج إليك نحن الذين نكمل عيد صعودك بابتهاج، وانشراح لتقوينا على السلوك الذي يُرضي إرادتك وأعنا لنقضي أيام غربتنا بعيدين عن المحن والبلايا، ومتمتعين بالأمن والسلام والراحة والاطمئنان، وأعطنا حياة لأيدانيها موت أو فساد، لكيما نُختطف جميعاً مع القوات السماوية لاستقبالك يوم مجيئك الثاني.
وأجعل ذكراً صالحاً لأمواتنا الراقدين على رجاء ظهورك، لكي نحن وهم نستطيع الوقوف عن جانبك اليمين بوجوه مسفرة، ونرفع لك الحمد والشكر، ولأبيك ولروحك القدوس الآن وكل أوان وإلى أبد الآبدين آمين.

القراءة من إنجيل مرقس ܐܘܢܓܠܝܘܢ ܕܩܪܒܐ ܐܠܗܝܐ 16 : 14 ـ 20)
أَخِيراً ظَهَرَ لِلأَحَدَ عَشَرَ وَهُمْ مُتَّكِئُونَ وَوَبَّخَ عَدَمَ إِيمَانِهِمْ وَقَسَاوَةَ قُلُوبِهِمْ لأَنَّهُمْ لَمْ يُصَدِّقُوا الَّذِينَ نَظَرُوهُ قَدْ قَامَ. وَقَالَ لَهُمُ أذْهَبُوا إِلَى الْعَالَمِ أَجْمَعَ وَاكْرِزُوا بِالإِنْجِيلِ لِلْخَلِيقَةِ كُلِّهَا. مَنْ آمَنَ وَاعْتَمَدَ خَلَصَ وَمَنْ لَمْ يُؤْمِنْ يُدَنْ. وَهَذِهِ الآيَاتُ تَتْبَعُ الْمُؤْمِنِينَ يُخْرِجُونَ الشَّيَاطِينَ بِاسْمِي وَيَتَكَلَّمُونَ بِأَلْسِنَةٍ جَدِيدَةٍ. يَحْمِلُونَ حَيَّاتٍ وَإِنْ شَرِبُوا شَيْئاً مُمِيتاً لاَ يَضُرُّهُمْ وَيَضَعُونَ أَيْدِيَهُمْ عَلَى الْمَرْضَى فَيَبْرَأُونَ. ثُمَّ إِنَّ الرَّبَّ بَعْدَمَا كَلَّمَهُمُ ارْتَفَعَ إِلَى السَّمَاءِ وَجَلَسَ عَنْ يَمِينِ اللَّهِ. وَأَمَّا هُمْ فَخَرَجُوا وَكَرَزُوا فِي كُلِّ مَكَانٍ وَالرَّبُّ يَعْمَلُ مَعَهُمْ وَيُثَبِّتُ الْكَلاَمَ بِالآيَاتِ التَّابِعَةِ. آمِينَ
.
ܦܘܫܩܐ الشرح
بعد الدعاء من الرب يسوع المسيح له المجد الذي هو معلمنا ومرشدنا ومعزينا نقول:
ختم القديس مرقس الإنجيل بصعود الرب إلى السماء وانطلاق التلاميذ للخدمة، إذ يقول: ثم أن الرب بعدما كلمهم ارتفع إلى السماء، وجلس عن يمين الله. وأما هم فخرجوا وكرزوا في كل مكان، والرب يعمل معهم، ويثبت الكلام بالآيات التابعة. آمين.
إن كان إنجيل معلمنا مرقس هو إنجيل المسيح العامل لحساب الكنيسة، فإنه إذ عمل الكثير من أجل كنيسته الخفية فيه، ارتفع إلى فوق لكي تعمل الكنيسة من أجل المسيح الخفي فيها. ارتفع إلى فوق، وجلس عن يمين الآب، لكي يهب كنيسته الجلوس في حضن أبيه، أو عن يمينه.
ويقدم لنا احد القديسين تفسيرًا لتعبير يمين الله: لا نفهم جلوسه بمعنى جلوس أعضائه الجسدية كما لو أن الآب عن اليسار والابن عن اليمين، إنما نفهم اليمين بمعنى السلطان الذي قبله من الآب بكونه إنسانًا (ممثل البشرية)، لكي يأتي ويدين، ذاك الذي جاء أولاً لكي يُحكم عليه. فإن كلمة يجلس تعني يسكن كما نقول عن إنسان أنه جلس في هذه الأرض ثلاث سنوات، هكذا نؤمن أن المسيح له المجد يسكن عن يمين الآب، إذ هو مطوّب ويسكن في الطوباوية التي تسمى يمين الله.
يؤكد الإنجيلي مرقس أن الرب الذي ارتفع في السماوات يعمل مع الكارزين ويثبت الكلام بالآيات، فإن كان قد ارتفع إلى فوق ممجدًا، فقد بقى عاملاً حتى ترتفع الكنيسة كلها معه وفيه تنعم بشركة أمجاده.
وللمسيح المجد من الأزل وإلى أبد الآبدين آمين.
شرح معاني الكلمات السريانية
شرح ܦܘܫܩܐ
تمهـــــيد ܛܘܝܟ̣ܐ
ܦܪܡܝܘܢ: فروميون كلمة يونانية تعني الجزء الأول من صلاة الإستغفار
ܣܝܕܪܐ:سدرو كلمة سريانية تعني النص
ܙܡܝܪܬܐ:زميرتو كلمة سريانية تعني الترتيلة
ܕܚܘ̈ܣܳܝܶܐ:حساية كلمة سريانية ومعناها أستغفار وغفران
ܐܘܢܓܠܝܘܢ: كلمة سريانية تعني الإنجيل
وفي هذا اليوم المبارك وهو عيد الصعود، نُصعد صلواتنا للرب الإله ليحمي مطراننا الأسير مار غريغوريوس يوحنا إبراهيم و مار بولس في مكان أسرهما ولينجيهما من المخاطر والشرور التي تدور حولهما وليؤمّن لهما ممرّاً آمنا ليعودا إلينا مع سائر المخطوفين! ومن هذا الوباء القاتل كورونا آمين ثم آمين.
:croes1: فَحَاشَا لِي أَنْ أَفْتَخِرَ إِلاَّ بِصَلِيبِ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ :croes1: صورة
صورة

صورة العضو الشخصية
سعاد نيسان
مشرف
مشرف
مشاركات: 11603
اشترك في: الأربعاء أكتوبر 27, 2010 5:08 pm

Re: عيد الصعود ــ ܥܐܕܐ ܕܣܘܠܩܗ ܕܡܪܢ ܠܫܡܝܐ!

مشاركة بواسطة سعاد نيسان » الخميس يونيو 10, 2021 3:22 pm

كل عيد صعود والجميع بالف خير
أقتن الذهب بمقدار أما العلم فاكتسبه بلا حد لأن الذهب يكثر الآفات أما العلم فيورث الراحة و النعيم .

صورة العضو الشخصية
بنت السريان
أديبة وشاعرة
أديبة وشاعرة
مشاركات: 11700
اشترك في: السبت يونيو 05, 2010 11:51 am

Re: عيد الصعود ــ ܥܐܕܐ ܕܣܘܠܩܗ ܕܡܪܢ ܠܫܡܝܐ!

مشاركة بواسطة بنت السريان » الخميس يونيو 10, 2021 8:29 pm

كما هو صعد هكذا سيأتي لكن الويل لمن ما آمن به سيأتي المرة الأتية للدينونة سيدين البشرية وعلينا أن نقدم الحساب
الله محبة صورة
بنت السريان
سعاد اسطيفان

أضف رد جديد

العودة إلى “܀ طقسيات”