عيد مار ايليا النبي & مار حادبشابوـ ܕܘܟ̣ܪܢ ܡܪܝ ܐܠܝܐ ܢܒܝܐ ܘ ܡܪܝ ܚܕܒܫܒܐ!

أضف رد جديد
صورة العضو الشخصية
إسحق القس افرام
مدير الموقع
مدير الموقع
مشاركات: 36028
اشترك في: السبت إبريل 17, 2010 8:46 am
مكان: السويد

عيد مار ايليا النبي & مار حادبشابوـ ܕܘܟ̣ܪܢ ܡܪܝ ܐܠܝܐ ܢܒܝܐ ܘ ܡܪܝ ܚܕܒܫܒܐ!

مشاركة بواسطة إسحق القس افرام » الثلاثاء يوليو 20, 2021 5:31 am

عيد مار ايليا النبي ـ ܕܘܟ̣ܪܢ ܡܪܝ ܐܠܝܐ ܢܒܝܐ
القراءة من إنجيل مرقس ص 13
فانظروا إلى نفوسكم. لأنهم سيسلمونكم إلى مجالس، وتجلدون في مجامع، وتوقفون أمام ولاة وملوك، من أجلي، شهادة لهم.
وينبغي أن يكرز أولاً بالإنجيل في جميع الأمم.
فمتى ساقوكم ليسلموكم، فلا تعتنوا من قبل بما تتكلمون ولا تهتموا، بل مهما أعطيتم في تلك الساعة فبذلك تكلموا. لأن لستم أنتم المتكلمين بل الروح القدس.
وسيسلم الأخ أخاه إلى الموت، والأب ولده، ويقوم الأولاد على والديهم ويقتلونهم.
وتكونون مبغضين من الجميع من أجل اسمي. ولكن الذي يصبر إلى المنتهى فهذا يخلص.
شرح قصة ايليا النبي:
معنى اسمه إله يهوه، وبالسريانية ايليا، وبالصيغة اليونانية الياس، وهو من الأنبياء العظام، ورد ذكره في سفر الملوك الأول والثاني.
كان معروفاً بين اليهود بأنه يلبس ثوباً من الشعر ومنطقة من الجلد، ويمضي أكثر وقته في البرية. حارب سلطة أمته الزمنية في أيامه، لأنها ساقت الشعب إلى عبادة البعل، تنبأ بجفاف وحصل ذلك، ولما اعتزل كانت الغربان تعوله وتأتي إليه بالطعام، صنع أعجوبة في بيت امرأة أرملة في صرفة، فلم يفرغ من بيتها الدقيق والزيت كل مدة الجفاف، وفي نفس البيت لما مات ابنها صلى عليه ايليا فأعاد الله الحياة إلى الصبي. في صراعه مع أنبياء البعل دعا ايليا الرب فاستجاب له ونزلت نار من السماء والتهمت المحرقة. عندما توعدت ايزابيل بقتله هرب إلى بئر سبع وطلب إلى الله أن يأخذ حياته، ولكن الله أرسل إليه ملاكاً ليشجعه وليعطيه طعاماً وماء. مسح ياهو ملكاً على إسرائيل، وحزائيل ملكاً على آرام، واليشع نبياً وخلفاً له. في نهاية أيامه المليئة بالعذابات ذهب إلى الأردن مع اليشع وضرب ايليا الأردن بردائه، فأنشق الماء وسار مع تلميذه على اليابسة، وجاءت مركبة وفرسان نارية وحملت ايليا إلى السماء وترك رداءه لاليشع.
ورد ذكره في العهد الجديد، فقد وعد أن الملاك سيتقدم المسيح بروح ايليا وقوته، والمسيح له المجد قال: أن ايليا قد جاء في شخص يوحنا المعمدان. وذكره في عظته التي ألقاها في الناصرة، وكان أحد النبيين اللذين ظهرا ليسوع عند التجلي. وأشار بولس الرسول إليه في رسالته إلى أهل رومية. وكذلك يعقوب في صلاة ايليا لأجل امتناع المطر، وصلاته لأجل نزول المطر كمثال لقوة صلاة البار.
وبهذه المناسبة الجليلة نتقدم لكل من يحمل اسم هذا القديس ومشتقاته بالعمر المديد والصحة والعافية وكل عيد والجميع بالف خير.
܀܀܀ سيرة القديس مار بار حاد بشابو (صلاته معنا) ܡܪܝ ܚܕܒܫܒܐ
ذاك الذي تقع كنيسته في قرية عين ورد التاريخية والمجيدة، في طور عبدين، عرين الشعب السرياني العظيم تلك الواقعة ضمن الأراضي التركية في وقتنا الحاضر والتي تحتفل بذكرى استشهاده في العشرين من تموز من كل عام وقد كانت هذه الكنيسة وقلعتها وبيت أبناء شفنة ملاجئ آمنة حمت المؤمنين أيام المذابح الرهيبة خلال عامي 1914 – 1915.
القديس ما بار حاد بشابو ( ابن الأحد ) هو من شهداء حدياب المجاهدين
في 20 تموز سنة 355 م وبأمر شابور طمشابور مورهباط حدياب ألقى القبض على القديس مار حاد بشابو الذي كان شماساً في مدينة أربيل لكونه مسيحياً يأبى السجود للشمس.
وشرع هذا الظالم ينزل به مر العذاب ويقول له: إن أردت أن تنجو من العذاب والموت أكرم النار والماء وكُل الدم.
لكن قديسنا المظفر كان يهزأ به ويقول له: من أنت أيها المنافق اللئيم حتى تحملني على نبذ الحقيقة، والانحراف عن السلوك الذي أنا عليه منذ نعومة أظافر؟ حيٌّ هو الله الذي أعبده بالحق والمسيح الفادي الذي أنا متكل عليه، فلا أنت ولا ملكك الذي أنت فخور به ولا تنكيلك ولا القتل الذي تهددني به، لا تستطيعون أن تفصلوني عن محبة يسوع الذي أحببته حتى هذه الشيخوخة التي بلغتها الآن.
فثارت ثائرة الحاكم عليه، وفي ثورة غضبه أمر أن يقطع رأسه.
وكنا ثمة رجل اسمه كاكي، محكوم عليه بالموت لأنه لم يسجد للشمس وهو علماني من بلدة تحل الأسقفية في مقاطعة بيث جرماني، فقال له الحاكم: إن قتلت مار حاد بشابو فإنني سأعفو عنك فوافق كاكي على ذلك فأمر الحاكم بحل وثاقه وأوعز إليه القتل الطوباوي لكي يدفعه جريمة أبشع من تلك التي رفض ارتكابها.
فأخرجوا الطوباوي مار حاد بشابو إلى ظاهر بلدة ( حزة ) وربطوه فوق أكمة هناك وناولوا كاكي سيفاً فأمسك به مرتعداً وضرب عنق الطوباوي سبع ضربات ولم يستطع حزَّ رأسه لما اعتراه من الخوف والهلع.
فغضب عليه المجوس المشرفون على تنفيذ الأمر وتهددوه، وإذ ذاك تناول ثانية السيف الذي كان قد رماه أرضاً، وهو مخضب بدم الطوباوي، وغرزه في جسمه قرب موضع القلب، وعلى الفور فاضت روح الطوباوي.
إلا أن هذا الجاحد القاتل لم يبق بدون عقاب فما إن قتل الطوباوي حتى أنزل به الرب داء أليماً، فانتفخت يده اليمنى وأضحت مثل سارية السفينة فكان يرقد على سريره وذراعه على سرير أخر حتى نتن جسمه كله وتفسخ وبعد أن أمضى أياماً وهو يعاني الأمرين مات شر ميتة وقد تخلى عنه الجميع.
وأقام المضطهدون حارسين على جثة الشهيد مار حاد بشابو، وحينما حل الظلام حاول راهبان كامنان هناك أخذ جثمانه دون علمهما وانتظرا لعلهما ينامان، إلا أن الحارسين لم يستسلما للنوم وإذ لم تبق للراهبين وسيلة أخرى انقضا على الحارسين وأشبعاهما ضرباً وربطاهما ثم أخذا الجثة وذهبا بها ودفناها في تلك الليلة نفسها.
وهكذا كان استشهاد قديسنا هذا البطل وتكلله وهو يُعذب يوم الجمعة في العشرين من شهر تموز في الساعة الثالثة ظهراً سنة 355 م.
في الوقت الذي فاضت روح الشهيد من جسده الطاهر حلقت جوقات الملائكة وصفوف النورانيين وأرواح كل القديسين واصعدوا نفسه ووضعوها أمام عرش الإلوهية وفي مخدع نور الأفراح܀
܀܀܀ ܨܠܘܬܟ̣ ܥܡܢ ܡܪܝ ܐܠܝܐ ܘ ܚܕܒܫܒܐ ܀܀܀
:croes1: فَحَاشَا لِي أَنْ أَفْتَخِرَ إِلاَّ بِصَلِيبِ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ :croes1: صورة
صورة

أضف رد جديد

العودة إلى “܀ طقسيات”